CENTURY 21 في Mongolia

Nomin United 67/1, 5th flr
Chinggis Avenue 
Khan-Uul district
POB2316/210136
Ulaanbaatar 17042, Mongolia

هاتف: +976 7701 2121

info@c21.mn


منغوليا

تعتبر منغوليا واحدة من آخر بقاع الجمال البكر المتبقي على هذا الكوكب. أسس منغوليا الإمبراطور جنكيز خان، حاكم أكبر إمبراطورية متصلة الأطراف عرفتها البشرية.

وهي دولة غير ساحلية تقع بين صحراء جوبي الساخنة في الجنوب والجبال الباردة في الشمال والغرب. تعد منغوليا وجهة سفر مثالية لأولئك الذين يتمتعون بطبيعة مقدامة وجسورة تخرجهم عن الدرب المطروق. تعتبر منغوليا موطنًا للخيول أكثر منها موطنًا للسكان حيث تطغى السهوب الباردة شديدة الرياح والصحاري المرتفعة على مناظرها الطبيعية. كما تتميز منغوليا أيضًا بكثافة سكانية تجعلها الأدنى في العالم.

ففي العاصمة أولانباتار، يعيش ما يقرب من 40 ٪ من السكان، بينما يسلك باقي السكان حياة البدو ويعيشون على رعي الماشية على المروج الواسعة في البلاد. وقد شهدت منغوليا نموًا حضريًا متسارعًا منذ خمسينيات القرن العشرين عندما كان حوالي 20 بالمائة فقط من السكان يقيمون في المناطق الحضرية. ثم تحولت منغوليا تدريجيًا من الهيمنة التاريخية للموائل البدوية والريفية حتى أصبحت الآن منطقة حضرية ساحقة يعيش فيها 68 في المائة من مجموع السكان في المدن والبلدات، ما يشكل نسبة أعلى بكثير من المتوسط الإقليمي الآسيوي.

أما الزيادة السنوية في عدد السكان، فتسير بمعدل يتجاوز 4 في المائة منذ عام 2000، مع هيمنة أولانباتار على المشهد الحضري في منغوليا. ومع ذلك، فقد جلب نمو مدينة العاصمة غير المخطط له وحركة الهجرة الحثيثة العديد من التحديات، بما في ذلك زيادة البناء والنمو الاقتصادي، فضلا عن البطالة وتَكدُّس حركة المرور وتلوث الهواء واتساع مناطق الجير.

ففي مناطق الجير وحدها، يعيش أكثر من 60 في المائة من سكان أولانباتار. وهي مناطق كثيرًا ما يتم بناؤها في مواقع معرّضة للكوارث الطبيعية أو على طول مواقع معرضة للكوارث، الأمر الذي يجعلها تفتقر إلى وجود البنى التحتية الحديثة، مثل مياه الأنابيب والصرف الصحي والكهرباء والطرق الممهدة والنقل العام والعيادات الصحية والمدارس. ونظرًا لهذه الحاجة، يزداد الطلب حاليًا على العقارات في أولانباتار.

مجالات بحث العقارات الأعلى

منازل للبيع (196): Ulaanbaatar (196)
سكني للإيجار (15): Ulaanbaatar (15)