CENTURY 21 في United States

Century 21 Real Estate LLC

International Headquarters

175 Park Ave

Madison, NJ 07940

United States


الولايات المتحدة

شراء وبيع العقارات في الولايات المتحدة

لطالما أُطلق على الولايات المتحدة اسم "أرض الفرص". وذلك ينطبق بشكل خاص على الاستثمارات في العقارات.

ويشكل تنوع البيئات المتاحة في الولايات المتحدة عامل جذب كبير بالنسبة للمواطنين الأجانب. فهناك شواطئ وجبال وصحاري وسهول. وهناك أيضاً مناطق ريفية ساحرة ومدن ذات حياة صاخبة. وهناك مناطق تتغير بتغير الفصول وأخرى تظل درجة حرارة الجو فيها دافئة على مدار العام.

ومع تنوع المواقع، تتنوع الخيارات السكنية أيضاً. تتيح الولايات المتحدة منازل تاريخية قديمة وأخرى حديثة الإنشاء. وسواء كنت تبحث عن بيت لأسرة واحدة أو دوبلكس أو شقة صغيرة أو منازل متلاصقة أو شقة في مدينة أو مزرعة أو عزبة، أياً كان البيت الذي تحلم به، ستجده في الولايات المتحدة.

 

من يقبل على الشراء وأين؟

الولايات المتحدة أشبه ببوتقة انصهار. وعلى الرغم من أن الإنجليزية هي اللغة السائدة، هناك شرائح من السكان تتحدث الإسبانية والصينية واليابانية وكافة اللغات الأخرى تقريباً. وغالباً ما يفضل الكثير من هؤلاء السكان الانتقال إلى مناطق بعينها - لذا من الشائع أن تجد جماعات كبيرة من السكان تتحدث لغة بعينها وتعيش في مناطق معينة في البلاد.

• يمثل الكنديون الشريحة الكبرى من المشترين الأجانب في الولايات المتحدة، وهم قوة شرائية لا يُستهان بها في الولايات الدافئة مثل أريزونا وفلوريدا وولايات الغرب الأوسط، بما في ذلك شيكاغو . أما المشترون من الصين وهونغ كونغ فهم ثاني أكبر فئة من المشترين الأجانب الذين يقبلون على المنازل الأمريكية.

• ويجتذب وسط مدينة ميامي الكثير من المشترين من الأرجنتين والبرازيل وفنزويلا . لكن الأوروبيين، وتحديداً الفرنسيين، يقبلون على الشراء في جنوب ولاية فلوريدا . وتحديداً تجتذبهم العقارات الرخيصة المطلة على الماء.

• ويقبل الفرنسيون والأرجنتينيون على الشراء في ولاية نيويورك . أما مواطنو كوريا الجنوبية فيقبلون على شراء العقارات في منطقة قلب نيويورك والشقق السكنية الصغيرة على الساحل الغربي.

 

الشروط القانونية والضريبية اللازمة للمشتري الأجنبي

لا يُشترط أن تكون مواطناً أمريكياً كي تشتري أو تتملك عقاراً في الولايات المتحدة. لمساعدتك على فهم عملية الشراء إليك بعض المعلومات الأساسية حول الممارسات العامة في السوق العقاري الأمريكي.

• على الرغم من اختلاف المعايير بحسب البنك، يستطيع أغلب المشترين الأجانب الحصول على تمويل للعقارات مع سداد مقدم لا يزيد عن ٤٠٪ . ورغم أن البنوك تقدم قروضاً للمشترين الأجانب، فهي تشترط إقامة علاقة طويلة الأجل تتجاوز حدود الرهن . والبعض يشترط إيداع مبلغ قيمته ١٠٠ ألف دولار لدى البنك.

• في المعتاد يُشترط أن يتواجد المشترون الأجانب بأنفسهم عند إتمام البيع . أو يمكن لشخص يحمل "توكيل رسمي " أن يتمم البيع نيابة عنهم.

• الضرائب المستحقة على المشترين الأجانب قد تختلف عن تلك المستحقة على المواطنين الأمريكيين وذلك بحسب الاتفاقية الضريبية التي وقعتها بلادهم مع الولايات المتحدة.

*يُرجى استشارة محامٍ أو خبير ضريبي لمعرفة تفاصيل التبعات القانونية وكذلك الضرائب التي تفرضها الولايات المتحدة والبلد الأم للمشتري.

 

المصدر:

http://www.realtor.org/sites/default/files/2012-profile-international-home-buying-activity-2012-06.pdf

مجالات بحث العقارات الأعلى